متى نذوق طعم السعادة؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

متى نذوق طعم السعادة؟؟؟

مُساهمة  salima في الإثنين يوليو 11, 2011 6:09 pm

[center]متى يبكي القلب شوقاً إلى الله..؟!



ما ألذ الحياة مع الله !!
...
لايعلم معنى هذه العبارة إلا من عاش مع الله وتلذذ بمعاني هذه الحياة..

يعيش حياة الملوك من عرف الله حتى لو كان لا يجد مأكله ومشربه وملبسه..



حتى لو كان لايجد مايظله من لفح الشمس فظله ذاك الحب الذي يسري في عروقه وقد خالط شغاف قلبه..

يعيش في جنات وأنهار ولو كان الم المرض يكسر عظامه ويفتت لحمه

فقد خدر ذاك الحب جسده فلم يعد يشعربشيء غير الله..

ما أعظم ذاك الحب وما أعظم تلك الحياة..



فهذا القلب أمسى وأصبح لا يجري فيه غير الله , فتجد الابتسامة لا تفارق محيا صاحبه..

فما أن يعرض لهذا القلب عارض يبعده عن جوار مولاه حتى تجده يحن حنين

الصبي الذي فقد صدر أمه ولا تهدأ نفسه وتسكن حتى يعاود القرب من مولاه..


لا نعجب لو بكى هذا القلب دماً عندما يضل طريق الرجوع إلى ربه ومولاه

فهنيئاً لمن كان له هذا القلب,, وهنيئاً لمن لاتهدأ نفسه ولاتسكن إلا بالقرب من الله ..

نسأل الله تعالى أن يهبنا هذا القلب

salima
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 494
تاريخ التسجيل : 01/07/2011
العمر : 30
الموقع : ب ب ع

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: متى نذوق طعم السعادة؟؟؟

مُساهمة  salima في الإثنين يوليو 11, 2011 6:40 pm

بكيت يوماً من كثرة ذنوبي وقلة حسناتي فانحدرت دمعة من عيني

وقــالت : ما بك يا عبد الله ؟

قلـــت : ومن أنتِ ؟
...
قالـــت : أنا دمعتك

قلـــت : وما الذي أخرجك ؟

قالـــت : حرارة قلبك

قلت مستغرباً : حرارة قلبي !! ومن الذي أشعل قلبي ناراً ؟؟

قالـــت : ذنوبك ومعاصيك

قلـــت : وهل يؤثر الذنب في حرارة القلب ؟

قالــت : نعم ألم تقرأ دعاء النبي صلى الله عليه وسلم دائماً (اللهم اغسلني من

خطاياي بالماء والثلج والبرد ) .. فذنوب العبد تشعل القلب ناراً ولا

يطفئ النار الا الماء البارد والثلج

قلــت : إني أشعر بالقلق والضيق

قالــت : من المعاصي التي تكون شؤما على صاحبها فتب الى الله ياعبد الله

قلــت : إني أجد قسوة في قلبي فكيف خرجتِ من عيني ؟

قالــت : إنه داعي الفطرة ياعبد الله

قلــت : وما سبب القسوة التي في قلبي ؟

قالــت : حب الدنيا والتعلق بها والدنيا كالحيه تعجبك نعومتها وتقتلك بسمها

والناس يتمتعون بنعومتها ولا ينظرون الى سمها القاتل

قلــت : وماذا تقصدين بـ سم الدنيا يا دمعتي ؟

قالــت : الشهوات المحرمة والمعاصي والذنوب واتباع الشيطان .. ومن ذاق

سمها مات قلبه

قلــت : وكيف نطهر قلوبنا من السموم ؟

قالــت : بدوام التوبة الى الله تعالى وبالسفر إلى ديار التوبة والتائبين عن طريق

قطار المستغفرين

اللهم اغفر لنا وارحمنا وتب علينا يا ارحم الراحمين

salima
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 494
تاريخ التسجيل : 01/07/2011
العمر : 30
الموقع : ب ب ع

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: متى نذوق طعم السعادة؟؟؟

مُساهمة  imenmaymouna في الإثنين يوليو 11, 2011 11:46 pm

قال ابن القيم ـ رحمه الله ـ:

«قلَّةُ التَّوفيقِ وفسادُ الرَّأيِ، وخفاءُ الحقِّ، وفسادُ القلبِ، وخمولُ الذِّكرِ، وإضاعةُ الوقتِ، ونفرةُ الخَلْقِ، والوحشةُ بين العبدِ وبينَ ربِّهِ، ومنعُ إجابةِ الدُّعاءِ، وقسوةُ القلبِ، ومَحْقُ البَرَكَةِ في الرِّزق والعُمرِ، وحرمانُ العلمِ، ولِبَاسُ الذُّلِّ، وإهانةُ العدوِّ، وضيقُ الصَّدرِ، والابتلاءُ بِقُرَنَاءِ السُّوءِ الَّذينَ يُفسدون القلبَ ويُضَيِّعُونَ الوقتَ، وطولُ الهَمِّ والغَمِّ، وضَنْكُ المعيشةِ، وكَسْفُ البَالِ... تَتَوَلَّدُ مِنَ المعصيةِ والغفلةِ عنْ ذكرِ اللهِ، كما يَتَوَلَّدُ الزَّرْعُ عنِ الماءِ، والإحراقُ عن النَّارِ. وأضْدَادُ هذه تَتَوَلَّدُ عنِ الطَّاعةِ».

[«الفوائد» (ص: 32 ـ 33)]

imenmaymouna
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 07/07/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مباركون ان شاء الله

مُساهمة  عصام في الأحد يوليو 17, 2011 4:13 pm

و الله ان اختياراتكم قمة في الروعة و طرحكم قمة في الجودة.
بارك الله فيك اختي الكريمة و نفع بك و جعل أعمالك خالصة لوجهه الكريم.

شكوت إلى وكيع سؤ حفظي

فأرشدني إلى ترك المعاصي

وأخبرني بأن العلم نــور

ونور الله لا يهـدى لعاصي

عصام
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 73
تاريخ التسجيل : 02/07/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى