معنى ان تكون ابا او اما ..او مسؤولا؟..

اذهب الى الأسفل

معنى ان تكون ابا او اما ..او مسؤولا؟..

مُساهمة  salima في السبت يوليو 02, 2011 12:39 pm

" والله جعل لكم من أنفسكم أزواجاً وجعل لكم من أزواجكم بنين وحفدة ورزقكم من الطيبات أفبالباطل يؤمنون وبنعمت الله هم يكفرون "
[]ماذا نقول بعد هذا ...؟ [/size]
الأبناء والأحفاد نعمة يا آباء ويا أمهات .
[
سيكون كلامي عن الأب الذي يعمل بالخارج ويترك الوصاية
للأم أو للجدة في تربية الأولاد ...

ولكن بالصدفة اليوم وأنا اقرا سيرة الشيخ محمد رفعت كان فيها هذا الجزء ..
( حدث أن ذهب لزيارة أحد أصدقائه
المرضى، وكان في لحظاته الأخيرة، وعند انصرافه أمسك صديقه بيده ووضعها على
كتف طفلة صغيرة، وقال له: "تُرى، من سيتولى تربية هذه الصغيرة التي ستصبح
غدًا يتيمة؟"، فلم يتكلم الشيخ محمد رفعت، وفي اليوم التالي كان يتلو
القرآن في أحد السرادقات، وعندما تلا سورة الضحى، ووصل إلى الآية الكريمة:
"فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلا تَقْهَر"، ارتفع صوته بالبكاء وانهمرت الدموع من
عينيه كأنها سيل؛ لأنه تذكر وصية صديقه، ثم خصص مبلغًا من المال لهذه
الفتاة حتى كبرت وتزوجت) .

هذا الأب المريض يعرف دوره ويحمل همّ ابنته من سيرعاها بعد وفاته ...
بعض الآباء يتحمل المسؤلية وربما تعطيه
الأم الوصاية في تربية الأبناء لتتفرغ هي لأمور أخرى ... وهذه الناحية
الإيجابية لدور الأب ...

أما الناحية السلبية فوجدتها عندما سمعت أحد الأبناء يقول لأمه :
- لماذا لا يكون فلان أبي ؟ (وهو زوج
عمته ... فهو يرى طريقة تعامله مع أولاده وحرصه على رعايتهم وضمهم ) ...
لا أريد هذا الأب الذي لا يشعر بي ( ويقصد والده الحقيقي ) .

الأب الذي يخرج من بيته صباحاً ويعود
إلى البيت مساءً حيث لا يتحمل ازعاج الأولاد ... فيبدأ في الشخط والنطر ...
ومع نمو الأولاد وزيادة مطالبهم .. اتخذ قراره ... ترك المنزل نهائياً ولم
يعد إليه مرة أخرى ... ولا يعرفون له مكاناً ..

هذه النماذج حقيقية ... من الواقع .. وأراها حولي ..[/size]

salima
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 494
تاريخ التسجيل : 01/07/2011
العمر : 31
الموقع : ب ب ع

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى