الإنسان والطبيعة يتآمران على مواقع التراث العالمي بالعالم الثالث .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الإنسان والطبيعة يتآمران على مواقع التراث العالمي بالعالم الثالث .

مُساهمة  ahmed bechinia في السبت يوليو 30, 2011 1:46 pm

أطلقت منظمة اليونيسكو تحذيرات شديدة بشأن عدد من المواقع التي تعتبرها جزءا من التراث العالمي. وضمن هذه ثلاثة تضمها بلدان إسلامية هي إيران ومصر وباكستان.
سلطت «ديلي تليغراف» البريطانية الضوء على بعض المعالم التي تصنّفها« منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة» (اليونيسكو) في خانة التراث العالمي. لكن المنظمة تحذر الآن من أن هذه المواقع تتعرض لخطر الزوال إما لعامل طبيعي أو بشري - يتمثل في الآثار السياسية والاقتصادية والاجتماعية - أو لاجتماع العاملين، وهي:

قلعة بام – إيران
يعود تاريخ هذه القلعة التي شيّدت حولها المدينة بالاسم نفسه الى حوالى ألفي عام. وقد هجر الناس المدينة على نطاق واسع خلال القرن الثامن عشر قبل أن يعودوا اليها وينعشوها مجددا في النصف الثاني من القرن العشرين. على أن زلزالا هائلا ضرب المنطقة العام 2003 فقتل 26 ألف شخص وأحدث الكثير من الدمار.

أبو مينا – مصر
وضعتها اليونيسكو على قائمة معالم التراث العالمي في 1979 باعتبارها من أهم الأماكن التاريخية المصرية وتقع على بعد 56 كيلومترا غرب الأسكندرية. وتضم كنيسة وديرا يعودان الى أيام القديس مينا، ولهذا فهي من أهم مزارات المسيحيين في البلاد. لكن المدينة عانت ارتفاع مستوى المياه الجوفية بسبب الجهود الزراعية في الأزمنة الأخيرة. ورغم أن بعض المباني لا تزال قائمة فإن هذه نفسها مهددة بالانهيار.

قلعة شالامار وحدائقها – باكستان
قلعة شالامار في لاهور الباكستانية من مخلفات الامبراطورية المغولية وتضم مسجدا بديع المعمار مزيّنا بالفسيفساء وطلاء الذهب. أما الحدائق فتنتشر على ثلاثة مستويات وتضم العديد من الصوانات و410 نوافير. ولكن في يونيو / حزيران 1999 دُمّرت مصادر المياه الى هذه النوافير نتيجة توسيع طريق مجاور للسيارات، كما أن سور القلعة يعاني الآن التآكل الشديد.


أطلال كيلوا كيسيواني وسونغو منارا – تنزانيا
تتعرض الآثار التاريخية في هذين الموقعين، اللذين كانا من أهم موانئ شرق افريقيا، للخطر منذ العام 2004. وفي السنوات الأخيرة ساءت حالتها بسبب عوامل التعرية وغياب أعمال الصيانة، ولذا فهي تواجه احتمال انهيارها في أي لحظة.

مدرجات باناو للأُرز– الفلبين
شُيدت هذه المدرجات الشهيرة قبل ألفي سنة بالحفر في سلسلة جبال ايفوغاو وتغطي مساحة هائلة تبلغ 6400 كيلومتر مربع. لكنها تواجه الآن خطرا داهما بفعل إزالة الغابات والتغيّر المناخي وهجرة مزارعي المنطقة الى المدن الكبيرة وخاصة العاصمة مانيلا. وهكذا فيبدو أن الزراعة التقليدية نفسها تمضي الى زوال.

منطقة تشان تشان الأثرية – بيرو
كانت تشان تشان عاصمة لمملكة الشيمو التي بلغت أوج مجدها خلال القرن الخامس عشر. وهي عبارة عن «متاهة» هائلة من القلاع المسوّرة والمعابد والمنازل ومستودعات المياه، وكلها صُنع من الطين اللبني. لكن الأمطار الغزيرة والفيضانات والرياح العاتية تهدد هذا الموقع المهم الواقع قرب مدينة تروخيو البيروفية.

المصدر:ايلاف الالكترونية .
avatar
ahmed bechinia
Admin

عدد المساهمات : 500
تاريخ التسجيل : 28/06/2011
الموقع : العيون،القالة،الطارف.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bechiniaahmed.forumalgerie.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى