المشرق الإسلامي أواخر العهد العباسي

اذهب الى الأسفل

المشرق الإسلامي أواخر العهد العباسي

مُساهمة  fouzia في الخميس يوليو 28, 2011 11:36 am


الكفاءة المرحلية : فهم العلاقة بين مكانة الأمة على خط الزمن ومدى تأثيراتها
الكفاءة القاعدية : تتبع الأحداث التاريخية و المنجزات الحضارية في شرق و غرب العالم الإسلامي بين القرن 13م و 15م .

الإشكالية: كان لدخول الشعوب الأعجمية في الدين الإسلامي دور كبير في إثراء الحضارة الإسلامية، كيف كان ذلك؟

السندات المعتمدة:
الكتاب المدرسي ص 14

الاداءات و النشاطات:
صلاح الدين الأيوبي : الناصر لدين الله يوسف بن أيوب بن شادي بن مروان الملقب صلاح الدين الأيّوبي (ولد 1138 - 1193م) في تكريت في العراق وهو كردي الأصل هو مؤسس الأيوبية أقام ونشأ في دمشق مات صلاح الدين من الحمى في دمشق في 3 مارس 1193، الموافق يوم الأربعاء 27 من صفر 589ھو عندما فُتحت خزانته الشخصية وجدوا أنه لم يكن فيها ما يكفي من المال لجنازته صلاح الدين مدفون في ضريح في المدرسة العزيزية قرب الجامع الأموي في دمشق إلى جوار نور الدين زنكي
ألب ارسلان: عضد الدولة أبو شجاع محمد بن جفري بك داود (1029- 1072 م) كان رابع حكام السلاجقة ، ويعني اسم ألب أرسلان الأسد الثائر وهو الاسم الذي اكتسبه من مهاراته في القتال وانتصاراته العسكرية. بعد وفاة طغرل بك المؤسس الحقيقي لدولة السلاجقة سنة ـ/1063 م تولى ألب أرسلان ابن أخيه حكم السلاجقة،وكان يعاونه دوما وزيره أبو علي حسن المشهور بنظام الملك كان ألب أرسلان امتدادًا لعمه طغرل في القدرة والكفاءة والمهارة والقيادة توَّج جهوده بانتصاره على البيزنطينيين وأسر الإمبراطور ألكسيوس الذي لم يخلص نفسه إلا بفدية كبيرة قدرها مليون ونصف دينار و صلحًا مع السلاجقة مدته خمسون عامًا،قُتل بعدها في 1072 ى يد أحد الثائرين عليه، وهو في الرابعة والأربعين من عمره
.نور الدين محمود زنكي (11 فبراير1118-15 مايو1174 حارب الصليبيين وضم بعدها إلى سلطانة كل الشام و مصر وأصبحت دمشق عاصمة دولته. قال ابن الأثير‏: لم يكن بعد عمر بن عبد العزيز مثل الملك نور الدين، ولا أكثر تحرياً للعدل والإنصاف منه، وكانت له دكاكين فاجأته الحمى واشتد به المرض في 11 شوال 569هـ 15 مايو 1174 وهو في التاسعة والخمسين من عمره وتوفى ودفن في دمشق .

المنتوج الانتقائي:
أشهر أحداث هذا العصر :
معركة ملاذ كرد :
تعتبر معركة ملاز كرد نقطة تحول في التاريخ الإسلامي ، إذ زحف السلاجقة من خلالها بقيادة ألب ارسلان قاصدين إبعاد الروم نهائيا من أسيا الصغرى – تركيا _ فأوقعوا سنة 1071م هزائم حاسمة بالجيوش البيزنطية و اسروا الإمبراطور نفسه ن وكان من نتائج هذا الانتصار أن سهل على الأتراك العثمانيين إقامة دولتهم ، و أثيرت حفيظة أوروبا فكان من العوامل الأساسية التي اتخذت ذريعة لخوض غمار الحرب ضد بلاد المسلمين ، وهي المعروفة بالحروب الصليبية

الحروب الصليبية 1096م الى1291م:
إن فكرة الحروب الصليبية جاءت من الغرب المسيحي و كان و راءها الرهبان و الكنائس التي كانت تهدف إلى تقوية مكانتها في أوروبا و إنشاء مملكة مسيحية دينية واحدة يسيطر عليها الباباوات.. و أول هدف رسم لهذه الحملة هو الاستيلاء على مدينة القدس و قبر المسيح بن مريم في بيت لحم بفلسطين باعتباره مقدسات مسيحية. و الحروب الصليبية متعددة متواصلة و كانت سجالا بين المسلمين و المسيحيين منها معركة حطين بفلسطين سنة 1187م و التي انتصر فيها المسلمون بقيادة صلاح الدين الأيوبي .





fouzia
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 79
تاريخ التسجيل : 20/07/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى