و للسياسة دخل في الفن ...

اذهب الى الأسفل

و للسياسة دخل في الفن ... Empty و للسياسة دخل في الفن ...

مُساهمة  ahmed bechinia في الثلاثاء يوليو 19, 2011 1:52 pm

[font=Traditional Arabic]]font=Traditional Arabic]]size=18]هل يلقى تامر حسنى مصير طلعت زكريا؟! هذا السؤال تردد مؤخرا بقوة بعد تراجع مبيعات ألبوم تامر حسنى الجديد “اللى جاى أحلى”

الذى طرح منذ أيام قليلة ،حيث أكد أكثر من بائع من بائعى منافذ بيع الكاسيت الشهيرة سواء فى المهندسين أو المنيل أووسط البلد أن الألبوم حتى الآن لم يحقق الأرقام التى كانت تحققها ألبومات تامر السابقة مما أصابهم بخيبة أمل كبيرة ،حيث إنهم كانوا يأملون أن تأتى انفراجة سوق الكاسيت من خلال مطرب الجيل الذى كان يعتبر الحصان الرابح بالنسبة للمبيعات .
وأرجع بعضهم هذا الإخفاق إلى حملة المقاطعة التى يشنها حاليا بعض الناشطين على موقع التعارف الشهير الفيس بوك ،والتى سبق وقاموا بها على الفنان طلعت زكريا وطالبوا بمقاطعة فيلمه المعروض حاليا “الفيل فى المنديل” والذى لم يحقق أى إيرادات تذكر،وتمنوا أن تزول هذه المقاطعة فى أقرب وقت لأن محلاتهم ستغلق لو أستمر الحال هكذا،أوسيكونوه مضطرين لتغيير مجال نشاطهم ،وقالوا بصراحة لم نكن نتوقع أن تؤثر هذه المقاطعة على مبيعات المطرب الشاب وتعانى محلاتنا من تكدس ألبومه.وسخربعض الناشطين على الفيس بوك والذين يطلقون على نفسهم أعداء تامر حسنى من عنوان الألبوم،وأسسوا صفحة حملت عنوانًا استفهاميا: “لما اللى جاى أحلى.. طب نزلت ده ليه؟!”.
وانهالت النكات الساخرة على الصفحة، فكتبوا أيضا على اسم الألبوم: “مرة واحد راح يشترى الألبوم فسأل: اسمه إيه؟، فقاله صاحب المحل: “اللى جاى أحلى”، فرد عليه: طب خلاص، هستنى الألبوم اللى جاي”.
وكتبوا أيضا أن تامر ساعد فى ترويج شائعة وفاته التى أنطلقت مؤخرا من اجل تسليط الأضواء عليه فى محاولة لجذب تعاطف الجمهور معه نتيجة الهجوم الذى يتعرض له منذ أحداث الثورة المصرية ،وقد روج لهذه الشائعة لسببين أولهما محاولة منه لاستعطاف الجمهور قبل طرح ألبومه الجديد،والسبب الآخر تراجع شعبيته التى أدت لانهاء تعاقده مع إحدى شركات المياه الغازية.أما جمهور الشباب المتعاطف مع حسنى فقد أكدوا أن ألبوم المطرب هو الأفضل فى مسيرته،و سبب تراجع المبيعات ليست راجعة إلى موقف تامر مع النظام السابق والدفاع عنه أو لأنه موجود ضمن القوائم السوداء ،ولكن لإنشغال مطربهم بمسلسله الجديد “آدم” الذى يخوض به ماراثون رمضان الدرامى ،مما جعله لايقوم بالدعاية اللازمة التى كان يقوم بها من قبل أو حتى الترويج لألبومه من خلال الحفلات التى كان يقوم بها ويغنى من خلالها أغنيات ألبومه الجديد ،أو “اللف” على منافذ بيع الكاسيت

جدير بالذكر أن هذا الفنان هو الذي أخرج الكثير من الجزائريات من منازلهن و جعلهن يتمنون الموت على لقائه...و قد سبب ذلك الموضوع آنذاك ضجة كبيرة لدى المحافظين من المجتمع الجزائري و أسال الكثير من المداد عبر الصحف و المجلات....هاهو اليوم يلقى حتفه بمصر...عجيب أمر دنيانا.
[/font][/font][/size]
ahmed bechinia
ahmed bechinia
Admin

عدد المساهمات : 500
تاريخ التسجيل : 28/06/2011
الموقع : العيون،القالة،الطارف.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bechiniaahmed.forumalgerie.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى